حمل أحدث إصدرات المفكر جاسم سلطان

حمل أحدث إصدرات المفكر جاسم سلطان

كتاب العلوم التأسيسية  “مدخل فهم العصر “
برنامجنا هذا يعد بالأساس لا بالنتائج الأخيرة، فنحن ننطلق من نقطة نشكل فيها أسس المعرفة لدى القارئ

ثم ليتابع بناءه المعرفي من حيث شاء.
الاستعداد للرحلة لا يقل أهمية عن الرحلة ذاتها، بل هو الضمان لبلوغ الرحلة أهدافها بنجاح..

ورحلة تكوين الإنسان معرفيا تقتضي وضع الأساس أولا، ثم تأتي مجموعة الطوابق فوق هذا الأساس ليصبح المبنى في أحسن حال..

وإن كثيراً من المتعلمين ممن يقرؤون كثير من الكتب ،

تراهم مشتتين ويشتكون من كونهم لا يحتفظون بالمعلومات، ولا يجيدون إنزالها يا مكانها الصحيح بشكل فعال،

وذلك لكونهم اهتموا بطوابق البناء ولم يهتموا بالأساس الذي سيقف عليه هذا البناء، وهذا يخلق فجوة كبيرة – العقل المثقف،

كحال إنسان يبني مبناه على الرمال! فهذا التأسيس المعرف يعطي الإنسان أرضا صلبة،

ومساحة من الحرية بأطر من الضوابط المعرفية، ومن ثم يؤهله لإكمال البناء باختياره المعارف التي يريد أن ينتمي إليها،

بعد أن امتلك الأدوات التي يفكك ويفتح يها مغاليق الأمور.

والمتعلمون أشكال وأجناس، وليسوا نسخا مكررة،

وما يزودهم به برنامجنا الاساس وما بعده هو بداية المجتهد ونهاية المقتصد

العلوم التأسيسية : هي حزمه من المعارف خطها الناظم هو تشكيل عقلية تفهم عصرها وتحدياته ،

وترى الإمكان فتثمره وتوسع مداه ، عقلية تأخذ من الماضي العبرة ولكن لا تجعله الوجهة ،

وترى أحلامه الغد دون أن تنفصل عن الواقع ..

 

حمل كتاب  العلوم التأسيسية “مدخل فهم العصر “

 

اضغط علامة X للخروج